عدم وجود قيمة ثابتة لزاوية انخفاض الشمس فجرا وتغير مقدار هذه الزاوية تبعا لخط العرض الجغرافي 

القسم : تقويم الصائغ   ||   التاريخ : 2017 / 06 / 11   ||   القرّاء : 482

عدم وجود قيمة ثابتة لزاوية انخفاض الشمس فجرا وتغير مقدار هذه الزاوية تبعا لخط العرض الجغرافي

 

الأخوة الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابتكر مجموعة من العلماء في النجف الاشرف حسابات حديثة لتحديد زاوية الشمس في تحديد وقت الفجر،  وهي في طور الدراسة وقد اشرف على إدارة المعادلات الرياضية وبرمجة الخوارزميات في برنامج الماتلاب (matlab) عالم الرياضيات العراقي البروفيسور زاهر المالكي وسوف ينشر البحث في المجلات العلمية العالمية.  والبحث مخصص لكتاب ( المقاييس الشرعية ومكافئاتها المترية) لاحد الباحثين في النجف،  حيث ستطرح الفكرة على جمهور العلماء لدراسة قدرتها على الحلول ومعالجة المشاكل إن وجدت. 

والحسابات المطروحة كفيلة بحل مشكلة البلدان التي لا تتميز فيها علامة الفجر او التي لا يصح اجراء زاوية ثابتة فيها

وقد استخدم البروفسور زاهر رياضيات حديثة وخوارزمية خاصة ؛ فجعلها نظرية شاملة لكل الكرة الارضية، فكان نتيجة المعادلات ان الفجر يتكون بزوايا متعددة غير ثابتة تتوافق جدا مع المناطق التي تم الرصد فيها قديما من خط عرض 20 الى خط عرض 39 وبهذا أمكن تفسير الاختلافات في ما ينسب للعلماء من اختلاف زوايا الفجر فهي تبدأ من 23.5 درجة على الاستواء مرورا بالدرجات المعروفة تراثيا 20، 19، 19.5، 18، 17، 15.   وتصل حسب المعادلة الحديثة الى 9، و6.4  درجات 

وهي بهذا عند تطبيقها على خط عرض ٣٢ تجعل الزاوية قريبة من ١٨ وبمقارنة نتائجها مع القراءات المعمول بها  تأتي بشكل مقارب شبه مطابق لان الفرق اقل من ربع دقيقة تقريبا ؛ لكنها تجعل زاوية انخفاض الشمس للفجر حوالي ٢٣:٥٠ درجة المناطق على خط الاستواء وبالتحديد سنغافورة ، والمعادلات والخوارزميات مأخوذة من ناسا للفضاء ومطورة لهذا الغرض . 

والغريب انها تجعل الزاوية قرابة ١٥ درجة لمرصد مراغة في ايران، فلعل سبب تبني الشيخ البهائي للزاوية 15 هو تطوافه ومراقبته للفجر من مراغة لان المرصد كان مهيأ لحساب درجات السماء بتصميمه للرصد البشري لزوايا السماء بطريقة هندسية قائمة لحد هذا اليوم ، وبتطبيقها على اليمن كانت زاوية الفجر ٢٠ درجة  وهو يوافق من قال بان الزاوية هي العشرين مما يظهر ان الأقوال ليست متضاربة ومتضادة وانما هي مأخوذة من اماكن متباعدة في العالم الاسلامي وفي كل منطقة علماء وفلكيون وراصدون يرصون تلك الدرجات وهم صادقون فيما يرصدون، وبتطبيقها على العروض الشمالية المتطرفة كانت الزاوية مختلفة أيضا حيث في باريس مثلا كانت الزاوية 11.6 وفي لندن الزاوية 10.4 وفي أوسلو 5.7 وفي خط 62 كانت الزاوية 4.6 ، وقد توصلت اللجنة ان هذه المنطقة الاخيرة هي المعقولة لعيش المسلم لاداء فروضه حيث يمكن ان تكون فترة الفجر بحدود 30 دقيقة ، وما بعد خط العرض 62 وان كان في الغالب غير مأهول الا لعمل شركات التعدين والعسكر يصعب تحصيل فجر مقبول يمكن أداء العبادة فيه مشكل فقد لا يطول الفجر في بعض الخطوط عن خمس او ثلاث دقائق مما يجعل عمل المكلف في حرج ، وما بعدها قد لا يكون هناك شروق أو غريب أصلا لفترات طويلة مما جعل فقهائنا لا يقبلون سكنى هذه المناطق اختياريا احتياطا لعدم توفر أوقات العبادة خصوصا صلاة الصبح وصلاة المغرب .

ويبدو ان اللجنة قد أعرضت عن مقترحات كثيرة منها مثلا قلب الحسابات من نظام حساب الزاوية الى احتساب سبع الليل كما تعمل الكثير من برامج التوقيت الحالية او حتى الحسابات الهجينة الذكية بين الزاوية وسبع الليل مثل حسابات الدكتور المهندس خالد شوكت في امريكا ، او حتى الحسابات التي كانت تستعملها اللجنة نفسها لحساب الزاوية في منتصف الليل وتنقيص ثلثي الزاوية للفجر من طرف الشروق ، وكذا لم تعتمد على نظرية تثبيت زاوية السمت الاعلى لنصف النهار والادنى لنصف الليل والتقسيم الباقي افتراضيا كما هو مقدم في مؤتمر ابي ظبي وغيرها من الحلول التقريبية التي لم تفلح في توحيد المعادلة ولا في وضع معيار لرؤية الفجر واعتماده على الواقع وانما غالبا هي تقسيم افتراضي تقريبي لا يصح منه العبادة.

والذي جعل اللجنة تقتنع الى ان حساب الخوارزميات المعقدة اقرب للواقع لانها اعطت نفس قيم المشاهدة العملية في المدن الاسلامية الواقعة على خطوط العرض 20-39 والمرصودة على مدى التاريخ الاسلامي ، ولكن الان من الصعوبة جدا اثبات خطأ هذه الحسابات لعدم قدرتنا على رصد الفجر للتلوث الضوئي وغيره مما لا يعطينا يوما واحدا فيه قابلية الرصد ، فدحض حجة هذه الحسابات شبه مستحيلة في الظرف العادي ، واثباتها يعتمد على القيم التاريخية للمشاهدة منها لجنة الشيخ مفيد الفقيه رضوان الله عليه التي شملت وسط وجنوب العراق من بغداد الى البصرة وقد استمر الباحثون بالمراقبة من اوخر السبعينات الى اواخر الثمانينات من القرن العشرين وفي اللجنة من كان مشاركا في المراقبة في النجف حيث ظهرت القيم نفسها تقريبا وكان اعلى مدة للفجر هي 1:40 بينما ادنى مدة هي 1.20 وهذا نفس النتيجة في لجنة الشيخ مفيد الفقيه لمراقبة عشرة سنوات خصوصا نجاحها في المراقبة ابان الحرب الصدامية مع ايران الاسلامية حيث كان التعتيم هو سيد الموقف في البلدين ايران والعراق طيلة ثمان سنوات وقد استفاد الباحثون من هذه الخاصية جدا حيث كانوا يشاهدون الفجر الكاذب والفجر الصادق بشكل دقيق وان اختلف معيار الدقة بين مراقب وآخر فبعضهم يسجل حين اول لحظة بزوغ نقطة ضوء في الأفق وبعضهم يسجل حين امتداد نقطة الضوء لتكون خطا في الأفق الشرقي وهذا يفرق في الغالب دقيقة او دقيقتين وهو نفس الفارق مع معادلات اللجنة.  

نتمنى للجنة دوام التحقيق والتطوير ، فالقيم التي عرضت تسهّل على المؤمنين الساكنين في خطوط العرض العليا صومهم وصلاتهم بشكل معقول . ونتمنى قبول هذه النتائج اذا نفي الاعتراض عليها فهي حل ممتاز خصوصا للصيام.

 

والنية قائمة لمناقشتها مع العلماء الاعلام في قم المقدسة قبل طرحها كنظرية عامة في محاولة لدعمها بإجماع فقهي وذلك لتطبيقها على الاقل في الاماكن التي لا تتميز فيها العلامات

كما ان اللجنة متفهمة للاعتراضات عليها وأهمها عدم الالتزام بالتبين بين الخيط الابيض ًالخيط الاسود

لعدم وجود عتمة اصلا في هذه المناطق في بعض ايام السنة

كما ان اللجنة اعتبرت درجة الحرارة والضغط الجوي والرطوبة قيمة ثابتة لكل ايام السنة ولكل المواقع

 

الدراسة قيمة واطلالة تبشر بحل جذري لموضوع وقت الفجر اذا تم اعتمادها فقهيا،

كما ونحيي الباحث الفاضل على استكمال بحثه المتعلق بحسابات الاهلة وإمكانية الرؤية بطريقة جديدة تحل مشكلة الاضطراب الحاصل علميا من اختلاف المعايير.

 

محمد علي الصائغ


 
 

 
 
 

تقويم الصائغ الدولي :

  • تقويم الصائغ
  • إمساكيات شهر رمضان المبارك

القسم الديني :

  • القرآن الكريم
  • الأدعية والزيارات
  • المسائل الشرعية

المركز الاسلامي العربي الافريقي :

  • المركز الاسلامي العربي الافريقي بين الامس واليوم

لمحة عن قانا :

  • المؤسسات الثقافية في قانا
  • علماء وشخصيات
  • مجازر قانا

معلومات عامة :

  جديد الموقع :



 عدم وجود قيمة ثابتة لزاوية انخفاض الشمس فجرا وتغير مقدار هذه الزاوية تبعا لخط العرض الجغرافي

 إمساكيات شهر رمضان المبارك لمدن العالم لعام 1438 هـ الموافق لـ 2017 م و فقا لتقويم الصائغ Sayegh Calendar

 إمساكيات شهر رمضان المبارك لمدن العالم لعام 1437 هـ و فقا لتقويم الصائغ

 إمساكيات شهر رمضان المبارك لمدن العالم لعام 1436 هـ و فقا لتقويم الصائغ

 المعين في احكام واعمال شهر رمضان المبارك

 إمساكيات شهر رمضان المبارك لمدن العالم لعام 1435 هـ و فقا لتقويم الصائغ

 رصد هلال شهر شوال 1434 هـ حول العالم

 مكث هلال شهر شوال لعام 1434 هجري 2013 ميلادي

 إمساكيات شهر رمضان المبارك لمدن العالم لعام 1434 هـ و فقا لتقويم الصائغ

 إمكانية رؤية الهلال تابعة للتقدير وليست دقيّة

  البحث في الموقع :

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

مواقع :

  • موقع يا حسين
  • علماء الشيعة
  • نهج البلاغة
  • موقع المقاومة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

المركز الثقافي في قانا : info@qanaa.net  -  www.qanaa.net